إجعلي كلماتي سراً بقلبك

لا أريد منك أن تعكرى صفو بحيرتك

ولا ان تعلنى غضبك وثورتك

ولا أنتظر منكى أن تفاجئينى بحبك

وعودتك

فقد إنتهى زمن المعجزات

وضاعت فرصتى وفرصتك

وكل ما أتمناه الآن…

أن تجعلى كلماتى سراً بقلبك!

وأعاهدك ألا يراها غيرى

وعاهدينى ألا يقرأها غيرك

فمن أجلك بدأت أغير مجرى حياتى

فجعلت من حبك أنشودة أوقاتى

وعاهدت نفسى أن تظلى أنشودتى

حتى لحظة مماتى

وحتى بعد إندثارى ووفاتى

سيجدوا حروف إسمك نقشاً برفاتى

فرغم رفضك…رغم بعدى وبعدك

لا تزال دماء قلبى حافظة لعهدك

لا يا صغيرتى….

لا تعقدى حاجبيك…لا تفركى كفيك

فقد نلت وعد آخر منى أن نظل أصدقاء

فلا تكترثى لما بداخلى طالما لم ترى
بعينى بكاء

فحبك داء عشقته ولم أفكر يوما
بالدواء

ورفضك حقك…فأنتى حرة بقلبك وعشقك

والحب قدر…..وقد الله وفعل ما شاء

لذا…

أجعلى كلماتى سرا فى قلبك

وأعاهدك ألا يراها غيرى

وعاهدينى ألا يقرأها غيرك

أحببتك وأحبك وسأحيا بحبك

رغم ما أعلنته شفتاكى عن رفضك

سأتنفس عشقك

ولا أهتم برد نبضات قلبك

فقد أحببتك وأحبك وسأظل بقربك

ونقشت على شفتاى حروف إسمك

سأكمل بدربك

رغم أنى واثق من هزيمتى بحربك

لكنى جعلت من حبك أرضى

وهجرت من أجله كل الأراضى

ومن أجلك محوت الماضى

ومزقت شهادة ميلادى

وسهرت مع الطير الشادى

أتأمل وجهك وسط النجوم

وحذفت من قاموسى معنى النوم

ولم أفكر أن أوجه لقلبى اللوم

فيوم شعورى بحبك يوم

نسيت فيه كل الهموم

لذا…..

أجعلى كلماتى سرا فى قلبك

وأعاهدك ألا يراها غيرى

وعاهدينى ألا يقرأها غيرك

فقد أغلقت قلبى من بعدك

وجعلت من حبك مدرستى

فبدأت أعيد النظر إلى مرآتى

وأحلل من جديد نفسى

وأنظر فى كتاب حياتى

فلم أجد سببا يدفعك

لترافقينى بدربى

ومن حقك ألا تقبلى قلبى

رغم كل شوقى وحنينى..

أشكرك لأنك لم تقبلى حبى

أحييك لأنك لم تقبلينى

فلست أنا الفارس لتعطينى

عهدا أن تكملى معى سنينى

لذا….

أجعلى كلماتى سرا فى قلبك

وأعاهدك ألا يراها غيرى

وعاهدينى ألا يقرأها غيرك

نعم كلمة لا هزت كيانى

وفقدت أحلامى وكل الأمانى

ولم تكونى يوما مخطئة

بل أنا الضحية وأنا الجانى

لذا فأجعلى كلماتى سرا فى قلبك….

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

نُشرت بواسطة

Ahmed Samy

Digital Strategist | Social Media Strategist | Digital Marketing | Online Marketing | Online Advertising Strategist | Digital Strategist | Digital Marketing in the Middle East

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *