القوى الأجنبية وتدخلها لتصعيد الأزمة المصرية – اللي ما يشوفش من الغربال ( ج1 )

في إطار دراسة ردود الفعل والتصريحات العالمية, في محاولة لفهم النوايا للقوى الخارجية وتعليقاتها وتوجيهاتها للشئون المصرية :

 

الثلاثاء، 25 يناير:

 

في اول رد فعل على تظاهرات الاحتجاج في مصر وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون تقول ان الولايات المتحدة تعتبر ان “الحكومة المصرية مستقرة” رغم الاحتجاجات التي تدعو الى تنحي الرئيس المصري حسني مبارك.

 

بتقولك أكيد مش هيحصل حاجة… دول حبة شباب وهيعرفوا يسكتوهم والنظام المصري مش هيحصل فيه حاجة.. واحنا ضامنين وجود النظام الحالي وبندعمه وشايفين إنه مستقر ومتبت في الأرض ولا هيتزحزح والموضوع هيعدى وكأن لم يكن!

ولو النظام فشل في كدة إحنا ممكن نفكر نيجي عشان نساعد النظام على إستعادة إستقراره بالصلاة على النبي كدة.

 

منظمة العفو الدولية تدعو “السلطات المصرية إلى عدم قمع التظاهرات مشيرة إلى أن الناشطين المعارضين سبق ان “تم استدعاؤهم وتهديدهم بالسجن اذا استمروا في تحركهم”.

 

إحنا عنينا عليكوا ومتابعينكوا وخليكوا حلوين كدة وما تضايقوش الشباب بدل ما نتدخل على سبيل إنكوا مفترين وبتقتلوا في شعبكم ومش بلد فيها حرية وديموقراطية.. خاصة إننا سامعينكم لما بتقولوهم هنعتقلكوا لو كملتوا في اللي بتعملوه ده يا إما هنموتكم من الضرب… بس خدوا بالكوا إننا هنا ومراقبينكم وعارفين كل حاجة وهنضطر آسفين بقة اننا ندخل بلادكم عشان نعيد الحرية والديموقراطية.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

نُشرت بواسطة

Ahmed Samy

Digital Strategist | Social Media Strategist | Digital Marketing | Online Marketing | Online Advertising Strategist | Digital Strategist | Digital Marketing in the Middle East

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *