ازاي تقيس شغلك في مجال الديجتال ماركيتنج وازاي تحضر التقارير

قولي كدة بقة إنت عملت ايه أصلاً؟

طبعاً إنت كـ ” إنترنت ماركتير ” ببتصنف كـ ” جينيس ” بالنسبة للناس اللي عندك في الشغل من أول الأوفيس بوي لحد البيزنس أونر أو العملا اللي بتتعامل معاهم… وده بيكون شعور حلو جداً الحقيقة 😀

لحد ما تيجي اللحظة الحاسمة القاتلة, لما يجيلك مديرك في قعدة نهاية الكوارتر يقولك:
” إحكيلي بقة إنت عملت ايه في الكام شهر اللي فاتوا؟ أنا مش شايف أي بتنجان يعني! ”

تلك اللحظة اللي بيجيلك فيها الضغط وتحس إن شقا 3 شهور متواصلة كل يوم شغال فيهم بتاع 18 ساعة إترموا في الأرض! فتقعد ترغي ترغي ترغي عن إنجازاتك وأسبابها وطريقتها وعملت ايه وطبعاً هتسقط حاجات كتير في النص… والاهم من ده:
العميل – البيزنس أونر – الأوفيس بوي مش هيحفظوا كل كلمة هتقولها ساعتها, أو على أفضل توقع مش هيفهموا كل الامور بشكل كامل زي مانت عاوز تقوله…

عشان كدة, لو إنت عاوز تحافظ على صحتك.. لازم الموضوع يكون ماشي بطريقة صحية أكتر من كدة بشوية.

عشان تعمل ده, لازم يكون عندك مؤشرات وعدادات شغالة طول الوقت تقدر بيها تقيس أداء خطة الماركتنج بتاعتك, بحيث قبل ما يجيلك حد يقولك ” إنت بتعمل ايه يا برنس؟ ” ما تردش عليه أصلاً وتشاورله على العدادات اللي إنت حاططها وانت ساكت, وتكمل شغلك.

في نفس الوقت, تبقى عارف إنت نفسك طول الوقت من العدادات دي إنت ماشي على سرعة كام في تحقيق أهداف البلان بتاعتك!

بكدة يبقى عندك: مؤشرات النجاح, أو عدادات قياس الأداء… واللي بنقول عليها بالبلدي:
” KPIs ”
Key Performance Indicators

وبعد هذه المقدمة الطويلة كالعادة ” يارب تكونوا قريتوها ”

=================================

بعد ما بنحضر الماركتنج بلان, العميل – البيزنس اونر – مدير المشروع بيكون عينه على جزء واحد بس اللي هوا بيفهم فيه: ” الأهداف ”

عادة ماحدش فيهم هيكون فعلاً مهتم إنتا هتعمل إيه بالظبط, هتجيب مين يغني أو مين هيعمل الأكل… المهم عندي الناس تطلع مبسوطة 😀

Show me cash!

وزي ما اتفقنا, إن الماركتنج غير السيلز, فإحنا مش مطلوب مننا نوريله الفلوس دلوقتي… بس مطالبين بشكل قاتل إننا نوريله الفلوس هتيجي منين وإزاي… وإيه اللي بيثبت إنها هتيجي بعد سنتين تلاتة حسب البلان العبقرية اللي إحنا حاطينها, وإلا… الراجل هيسيبيك تشتغل 3 سنين ليه؟!

الخلاصة لحد دلوقتي:
عشان الجملتين تلاتة اللي فاتو + المقدمة الطويلة, إحنا بنبقى محتاجين نترجم الأهداف دي إلى مؤشرات أداء, بحيث طول ما المؤشرات دي بتعلى وبتتغير طول الوقت حسب البلان, نضمن إننا ماشيين على التراك صح… والاهم من ده, لما نيجي نتحاسب في آخر المدة المحددة… تعرف تاخد البونس بتاعك لأنك ضاعفت المؤشرات 😉

=================================

كل بلان مهما كانت, بيكون ليها مجموعة KPIs ينفع تتحطلها وتقيس عليها, إدراكك للـ KPIs اللي هتحطها بالظبط, وتفسيرك إنت هتعليها إزاي وبمعدل زيادة عامل إزاي طول فترة الشغل ده الدليل العملي على إنك واثق في البلان بتاعتك, وعارف ومدرك إنت جاي تعمل ايه بالظبط…

وكل شانل من الشانلز اللي هتلعب عليها طول البلان بيكون ليها KPIs صغيرة داخلية, بتصب في KPI كبير… اللي بدوره بيثبت إنك رايح على الـ ROI ” شايفين الجملة قد ايه عبقرية B| ”

الـ KPIs الصغيرة دي بتكون عاملة زي الشرط ووحدات القياس اللي على المسطرة, زي السنتيميتر أو البوصة… بشكل أكتر تبسيط وبعيداً عن التعقيد بنقول عليها ” Key Metrics ”

=================================

على سبيل المثال:

من أهم الـ KPIs اللى لازم الماركتنج يحققها – في رأيي الشخصي – هي إنه يعرف الناس بالبيزنس ويزود دراية الشرايح المستهدفة بالمنتج أو الماركة – الخدمة اللي بتسوقلها..
” Brand Awareness ”

لو خدنا البراند أويرنس كمثال, وقولنا تعالى نطبق عليه بسرعة كدة الكلام الكتير اللي فوق ده:

هاقول – فرضاً – إن ” البراند أويرنس ” هيتقاس عندي على شانل زي ” الفيسبوك ” :

– الإنتشار على الفيسبوك:
— عدد الناس اللي وصلتلهم بالإعلانات
— عدد الناس اللي داسوا على الإعلانات
— عدد زوار الصفحة
— عدد الفانز
— عدد الناس المتفاعلين
— معدل الماسيجات
— عدد الشير
— عدد البوستات الموجهة مباشرة عن البراند
— عدد مشاهدي البوستات اليومية

أنا هاكتفي بدول بس الحقيقة عشان ننجز 😀

المهم, لو أنا رصيت الكلام اللي فوق ده في هيئة KPIs و KM اللي هوا الـ Key Metrics هاقول:

The main KPI = Brand Awareness

Sub KPI as channel Social = Facebook – Twitter – Youtube – Instgram – Pinterest… etc

Facebook Key Metrics :
– Campaign Reach
– Clicks
– Page Reach
– Fans
– Talking about
– Messages per day
– Shares
– Branding posts
– Reach per post type

في المثال السابق ” زي مانت شوفت كدة ” هاملى كل واحد من دول في خلال فترة زمنية معينة ” كل يوم – كل اسبوع – كل شهر ” زي مانتا شايف…

وتبقى بكدة عندك وحدات القياس بتاعة مؤشرات النجاح.
ثم تحط نسبة نجاح لمؤشر النجاح بتاعك حسب البلان بتاعتك بناءاً على وحدات القياس دي وتطلع بنسبة مئوية أو نسبة بين 1 إلى 10 إنت حققت التارجت بمعدل كام.

مثال حسابي على KM واحد بس:

الهدف المحطوط في البلان إنك هتعمل براند أويرنس
مفتاح النجاح الفرعي إن الناس تبدأ تسأل عن المنتج
وحدة القياس إن عدد الماسيجات, الايميلات او التليفونات في اليوم يكون 10…
وحدة القياس التانية عدد الناس اللي هتسيب كومنتات على بوستات البراندنج يكون 100 في اليوم

الكي ميرتك الأول = عدد الناس اللي هتتواصل معايا يومياً
الكي ميترك التاني = عدد الكومنتات على البراندنج بوست
الكي بي آي = براند أويرنس

النهاردة جالنا 8 ماسيجات بس
و130 كومنت على البراندنج بوستس

يبقى الحسبة هتكون :

8 على 10 في الـ %

يبقى أنا حققت 80% على الكي ميترك الأول….

و 130 على 100 في الـ %

يبقى أنا حققت 130% على الكي ميترك التاني…

———————————-

هاجمع الاتنين 80% + 130% وأقسمهم على عدد الكي ميتركس

80% +130% على 2

يبقى كدة أنا حققت الكي بي آي بنسبة 105% النهاردة

=================================

بمعنى آخر.. هتحط النتايج دي قدامك وتقارنها بالبلان اللي إنت حاططها, هتلاقي إنك ببساطة قدرت تشوف:

هل إنت رايح تحقق أهداف البلان ولا في حاجة قصرت معاك؟
لما يجيلك حد يقولك إنت بتعمل ايه يا برنس؟

يكون الرد عندك:
والله انا بعمل براند أويرنس من خلال السوشيال شانلز وآدي مفاتيح النجاح بتاعتي وآدي مؤشرات القياس بتاعة كل شانل فيهم… إنت رأيك ايه؟

=================================

ملحوظة نهائية في الخلاصة:

ترتيبة الـ KPIs والـ KM بتاعتها وقيمها متغيرة وغير ثابتة, مافيش ثوابت… إنت اللي بتحط المعادلة حسب رؤيتك الخاصة وحسب درايتك بأهدافك وطريقة تحقيقها والشانلز اللي هتلعب عليها… لكن في النهاية لازم تقعد يوم كامل على الاقل بعد ما تخلص البلان, ترص الـ KPIs بتاعتك والـ KMs بتاعتها وتحط معادلاتك اللي هتقيس عليها الدنيا… وما تكسلش وما تستصعبش لأن النتيجة تستاهل 🙂

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

نُشرت بواسطة

Ahmed Samy

Digital Strategist | Social Media Strategist | Digital Marketing | Online Marketing | Online Advertising Strategist | Digital Strategist | Digital Marketing in the Middle East

رأي واحد حول “ازاي تقيس شغلك في مجال الديجتال ماركيتنج وازاي تحضر التقارير”

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *