10 دروس مستفادة من فيديو مارك زوكربيرج الأخير عن مبادرة إنترنت دوت أورج

في الأول إيه هي مبادرة انترنت دوت اورج internet.org :
مارك زوكربيرج – الإسم الأشهر حالياً في عالم الديجتال – مؤسس موقع التواصل الأكبر عالمياً – فيسبوك – عمل فكرة مبادرة ضخمة – على غرار مشاريع جوجل – تحت إسم انترنت دوت اورج internet.org
هدف المبادرة دي واللي بدأت من سنتين تقريباً هي إتاحة الإنترنت بشكل مجاني لحوالي خمسة مليارات شخص في العالم!
المشروع ده – المبادرة – بتشكل جزء كبير من استراتيجية النمو في فيسبوك وفتح أسواق جديدة ليه.

في أكتر من 4.5 مليار شخص – حوالي أكتر من نص العالم – من أصل 7 مليارات شخص على الأرض ما عندهمش إنترنت.

في دول نسبة اللي عندهم إنترنت فيها حوالي 0.8% و 0.9%1.1% زي إريتريا وتيمور الشرقية وميانمار.
وحتى أمريكا, حوالي 19% من الناس فيها غير متصلين بالإنترنت.
راجع قائمة الدول وترتيبها حسب عدد مستخدمين بالإنترنت

على جانب آخر, في أكتر من مليار شخص حوالين العالم بيستخدموا فيسبوك بالفعل.

الدرس الأول: إشتغل مع الناس.

لما مارك زوكربيرج فكر في مبادرته, ورغم صعوبة التعاون مع الشركات والتواصل بينهم خاصة في المستوى العالي ده من البيزنس, راح مارك لشركات التكنولوجيا الكبيرة التانية ودعاهم للمشاركة في المشروع زي إريكسون و ميديا تك و مايكروسوفتنوكيا سابقاً – و أوبرا و كوالكوم و سامسونج .

في منهم اللي إستجاب للدعوة دي، زي شركة أوبرا اللي هتقدم من خلال متصفح الإنترنت بتاعها في الدول المتأثرة دي الوسايل والأساليب والأوبشنز اللي هتسمح لمستخدمين الإنترنت بالوصول إلى الويب بأقل إستهلاك للبيانات والحد الأدنى من التكلفة،
وشركتين زي ميديا تك و كوالكوم, هيعملوا الشرايح الإلكترونية اللي ممكن تستخدمها في الموبايلات والأجهزة المحمولة لتوفير الإنترنت بسعر منخفض جداً
وإستجابت شركة مايكروسوفت – نوكيا سابقاً – وقررت تعمل موبايلات واجهزة محمولة بسعر منخفض جداً موجهة للأسواق دي وتساعدهم على الدخول إلى عالم الإنترنت.

الدرس التاني: البشر أقوى من الدول في عالم الديجتال.

ثم فتحوا منصة انترنت دوت اورج Internet.org لكل الديفلوبرز المهتمين بالعمل كفريق واحد مع الشركة – فيسبوك – على المشروع, وإنهم يكونوا جزء من المبادرة – توصيل الإنترنت مجاناً لغير القادرين أو بأسعار زهيدة لزيادة عدد مستخدمين الانترنت حول العالم –
والقرار ده اتاخد بعد مجموعة من المشاكل والخلافات بسبب قرار دولة الهند الإنسحاب من المشروع بسبب إن – من وجهة نظرهم – انترنت دوت اورج Internet.org مش متوافق مع توجهاتهم وشايفينه مشروع غير محايد.

وبدأت فيسبوك الشركة ومارك زوكربيرج الشخص يحاولوا يخلوا الحملة نفسها للدعاية عن المبادرة أكتر شفافية وأكتر شمولية.

الدرس التالت: الفلوس مش كل حاجة, ما تبصش تحت رجليك.

إنتقاد المبادرة إنترنت دوت أورج Internet.org حصل بعد ما بدأت جهات مضادة تهاجم المشروع في الأخبار على مبدأ إن فيسبوك بيحاول يعمل تفضيل بعض الخدمات والشركات والمواقع اللي بتربطها علاقات بيزنس مع بعض.
لكن بعد المنصة دي الخاصة بالديفلوبرز, أصبح للجميع إمكانية اختيار المواقع والتطبيقات اللي هما حابين يشتغلوا بيها لخدمة الفكرة نفسها زي ما هما شايفين.
شركة فيسبوك ومارك زوكربيرج أكدوا كذا مرة إن الشركة أو الشخص مالوش أي منافع مادية من مواقع الخدمات الأساسية اللي بتخدم المبادرة أو بتساعد على نجاحها… لكن رغم ده لسه الكلام داير ومش بيسكت.
عشان كدة, بعد افتتاح المنصة دي للناس كلها ووضع قواعد حرية الاختيار, كان معاها مبادئ وإرشادات لازم تلتزم بيها قبل ما تبدأ التعاون مع المبادرة, كمن اهمهم إن الديفلوبرز يحطوا في اعتبارهم إن التعاون ده مجاني ومش هياخدوا من وراه اي ربح مادي.

الدروس اللي جاية, هي من ملاحظات على فيديو مارك الأخير بخصوص المبادرة, نشوف مع بعض الصورة دي:

mark-notes

Mark zuckerberg edited the post

الدرس الرابع (1) : راجع نفسك أول بأول قبل ما الناس تراجعك, ومش عيب إنك تعدل.

لازم تراجع كل كلمة بتنشرها, وتراجع غلطاتك اللغوية ومش عيب إنك تعمل إيديت او تعديل للبوست.

الدرس الخامس (2) : عاوز أخلي الفيديو ده يوصل ل 20 مليون واحد

الفيديو متشاف من مليون و 200 ألف واحد بس… وده مارك زوكربيرج – صاحب الفيسبوك – وعدد الفولورز عنده 32 مليون و 300 ألف شخص! يعني حوالي 4% بالكتير اللي شافوا الفيديو من توتال الفولورز… تقدر تحط ده رقم لتقييمك لأي فيديو بتشتغل عليه وعدد الفيوز بتاعته ما تحبطكش, خاصة لو إنتا في الفيديو ده بتقدم حاجة هادفة أو فكرة جديدة أو فريدة من نوعها.

الدرس السادس (3) : التفاعل مش بإيد حد, الموضوع نسبي تماماً وبيقف على أكتر من عامل وأهمهم الشريحة المستهدفة طبعاً ومحتوى البوست

متوسط التفاعل مع البوست حوالي 0.2% مقارنة بعدد الفولورز عند مارك… نفس الدرس اللي فات مع فرق وجهة النظر.

الدرس السابع (4) : ركز في الهدف بتاعك واللي بتعمله

ما تستناش تلاقي الناس كلها بتدعمك, بالعكس… لو بتعمل حاجة جادة تخيل إن هيجيلك تعليقات كتير تخليك تخبط دماغك في الحيط, تجاهلها وكمل اللي بتعمله وحاول أكتر وأكتر, الهري كتير والناس المحبطة كتير – خاصة في العالم العربي – وبيعتبروا ده نوع من أنواع خفة الدم أو التعبير عن الرأي في حين إن هوا ما إلا تعبير عن النقص والفشل, حاول دايماً تغمض عينك وما تشوفش التعليقات السخيفة. لأن الوقت أهم حاجة.

5-25-2015 6-35-54 PM

الدرس التامن: مافيش حاجة ما تنفعش

ممكن تنزل نفس البوست مرتين وتلاتة وأربعة في نفس اليوم عشان تضمن إنه وصل لناس أكتر, مافيش قانون بيمنعك من ده, وطبيعي إنك تعمل ده لو البوست مهم ومحتاج الناس كلها تشوفه قدر المستطاع.

5-25-2015 7-13-43 PM

الدرس التاسع: ما تسيبهمش يطبلولك عشان ما تعملش دوشة لنفسك

ما تتحولش لبطل قومي, إنت بشر عادي زي غيرك لكن جالك القدرة والفرصة إنك تعمل حاجة مختلفة عن باقي الناس, خليك محترم ومتواضع, وحاول ما تندمجش مع المطبلاتية وما تفتخرش زيادة عن اللزوم, طول مانتا شايف نفسك صح وعارف مكانك صح مش هتكون محتاج ناس تطبلك أو تعظمك وتديك أكبر من حجمك – حتى لو كان من وجهة نظرهم تستاهل ده – لازم دايماً تبقى شايف نفسك صغير عشان تفضل تسعى للأفضل… إياك وجنون العظمة. إياك والمطبلاتية.

وأخيراً الدرس العاشر: إنك بتفيد الناس ده مش معناه إنك بتعمل عمل خيري ولا تطوعي بدون أهداف

إنك تفيد الناس وتساعدهم ده شيء حلو, مش شرط تسميه عمل خيري ولا عمل تطوعي, انتا بتعمل الحاجة الصح لخدمة المجتمع ولأهداف تطوير المجتمع اللي إنتا هتستفاد منه عموماً لو إتطور وبقى أحسن.. ما تقبلش إن الناس تحطك في الخانة دي لأن ده ممكن يعرضك لمشاكل ورغي ما بيخلصش, ببساطة عادة مافيش حد بيساعد الناس وبيفيدهم عشان عاوز يساعدهم بس, غالباً الناس اللي بتساعد الناس وعاوزة تطور العالم بتكون ليها أهداف بعيدة المدى – بتكون أهداف مش شريرة برضه ومش عيب – مافيش حد بيعمل حاجة بدون هدف, لو ما عندكش هدف فمافيش حاجة بتتعمل أصلاً ولا هتقدر توصل لحاجة.

ده الفيديو الملهم والرهيب لمارك زوكربيرج عن مبادرة إنترنت دوت أورج internet.org :

Today, we’re taking the next step with Internet.org by enabling anyone to build free basic internet services to help connect the world. We’ll make faster progress towards connecting everyone if we all work together and give people even greater choice of services.Giving people these free services is the right thing to do. I support net neutrality because, at its core, it’s about preventing discrimination. Net neutrality means we can use the services we want, and innovators can build the services we need.Connecting everyone is about preventing discrimination too. More than 4 billion people don’t have access to the internet and the opportunities it brings. If we connect them, we’ll lift hundreds of millions of people out of poverty.If we want everyone to share the opportunities we have, then it’s our responsibility to bring everyone online in a way that respects an inclusive net neutrality.Here’s a clip from a video message I recorded about this update. I’ll post the whole video and share more details about this later today.

Posted by Mark Zuckerberg on Monday, May 4, 2015

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

الدعوة عامة : شغل دماغك – 3 فبراير

مصر المصريين بشبابها, إحنا ضربنا كل المقاييس العالمية كشباب وشعب مناضل على مر العصور… وأثبتنا قوتنا وسيادتنا في ثورتنا الصحيحة من أجل تصحيح اوضاعنا, من أجل تحقيق مطالبنا المشروعة بأي حكم في التاريخ… واللي كانت تتلخص في نقط رئيسية وواضحة ” طبقاً لما كنا نتناقش وأعلناه في المايكروفون في قلب ميدان التحرير يوم 25 يناير 2011 في حدود الساعة 7 مساءاً تقريباً ” :

 

1- اسقاط النظام الفاسد والتخلص منه.

2- اسقاط مجلس الشعب المزور.

3- إلغاء قانون الطوارىء.

4- تشكيل حكومة شعبية طبقاً لإنتخابات شرعية ونزيهة.

 

تعالوا نفكر سوا واحدة واحدة في اللي قدرنا نوصله من أهدافنا الرئيسية ونناقشهم نقطة نقطة بشكل من الهدوء…

 

” إسقاط النظام الفاسد والتخلص منه “

 

– انت قدرت يوم الجمعة بالليل من خلال بيان الرئيس مبارك انك تحل الحكومة… مما يعني إنك تخلصت من واحد كان من رؤوس الفساد في بلدك من سنة 2004 تقريباً لحد 2011 وهو أحمد نظيف.. واللي كنت في وسط المظاهرات لما بتفصل الأسماء واحد واحد.

– تخلصت تاني يوم من أحمد عز اللي خرب البلد بإنتخابات مجلس الشعب المزورة واللي كان متحكم في سعر الحديد وبالتالي سعر البناء والشقق وسبب رئيسي في غلو الاسعار في كل المجالات وبخاصة الشقق السكنية… وآدي تاني واحد من اللي كنت بتنادي بإسقاطهم.

– تخلصت في تالت يوم مع تشكيل الحكومة الجديدة من رؤوس فساد من اللى عمرك ما تخيلت تخلص منه وهو حبيب العادلي اللي كان مدي للداخلية والشرطة حق التعذيب والضرب والبهدلة في ولاد مصر ومضيع كرامة المواطن المصري تماماً.

– تخلصت من أحمد زكي بدر اللي كان ناس كتير بتقول عليه خارب الدنيا على مستوى الطلبة والمدارس والمدرسين والعاملين في التربية والتعليم.

– تخلصت من صفوت الشريف اللي كان وزير مجلسي الشعب والشورى باستفزازه للشعب ليل نهار.

– تخلصت من يوسف بطرس غالي اللي كان وزير المالية اللي طلع عنينا ضرايب أشكال وانواع ومبهدل مرتبات الناس واقتصاد البلد.

– ظهر عندك ناس جديدة لا غبار عليها فى مناصب انت ما كنتش تتخيلها زي عمر سليمان رئيس المخابرات السابق ومن أقوى رجال مصر في التفاوض كنائب للرئيس.

– ظهر عندك أحمد شفيق كرئيس للوزراء وهو شخصية قوية ومحترمة وحازمة جداً وكان مخلى الطيران المدني لما كان وزيره من أقوى المؤسسات المصرية.

– ظهر عندك سمير محمد رضوان كوزير للمالية وهو راجل صاحب دراسات قوية في رفع الانتاجية وفتح اسواق العمل وبيستعان بيه في دول كتير عشان يحط خطط للقضاء على البطالة ورفع مستوى المعيشة.

– عملك وزارة جديدة مختصة بشئون الآثار.

– فصل مجلس الشعب عن الشورى.

يعني من الآخر ما فاضلش من النقطة دي من اللي كنت عاوزه يحصل فيها غير حسني ومبارك كرئيس جمهورية, وجمال مبارك كأمين السياسات في الحزب الوطني والحزب الوطني كحزب حاكم!!

 

 

” اسقاط مجلس الشعب المزور”

 

– قبول الطعون في المجلس الحالي وبدء النظر فيها من خلال المحكمة المختصة.

– الطعون لما هتعدي نص المجلس وتثبت حقيقتها ” وطبعا ً لا في واسطة ولا محسوبية ولا رشوة خلاص الزمن ده راح ” هيتحل المجلس او هيتعاد الانتخابات بتاعة تلات اربعه.

– اتشالك مسئول التنظيم اللي كان مسئول اصلاً بشكل مباشر عن تزوير المجلس السابق.

 

” إلغاء قانون الطوارىء”

 

– انت كسرت شوكة الشرطة, وهديت خيال المآتة اللى كانوا بيخوفوك بيه.

– بعد يوم جمعة الغضب مافيش لواء يقدر يقولك ” يالا ” ولا ” ياروح امك” ولا تتاخد اشتباه وتلبس قضية ولا حد يضربك على قفاك.

– بدأ يرجع الشعار القديم بتاع ” الشرطة في خدمة الشعب ” بدلاً من ” الشرطة والشعب في خدمة الوطن ” يعني حذف الكناية القديمة اللي كانت بتقول اننا كلنا كلاب للنظام وان الشرطة من حقها تعمل اللى هى عاوزاه في الشعب بحجة الوطن او مصالح الفاسدين المتحكمين فيه.

– ما يقدرش يلغى القانون نهائياً في ظل الظروف دي وانت مش مديله فرصة… البلد فعلاً في حالة طوارىء عارمة حالياً.. ده إحنا لو في فرنسا بلد الحرية والقانون كانوا عملوا قانون طوارىء لو بيمروا بظروف زي اللى احنا فيها.

– خلي كل الهم اللي احنا فيه ده يخلص عشان يعرف يلغى قانون الطوارىء.

 

” تشكيل حكومة شعبية طبقاً لإنتخابات شرعية ونزيهة”

 

– انت قضيت تماماً على ملف التوريث وتفاصيل أجندته وأعلنت انه مستحيل نتورث.

– الراجل قال ع الهوا انه مش هيترشح لولاية جديدة, مش هينفع يطلع عيل ويقول انه هيرجع يترشح لأي سبب حتى لو قالك أبو الهول عاوزنى ابقى رئيس مصر.

– فتحلك باب تعديل مواد الدستور المتعلقة بترشيح رئيس الجمهورية يعني هيعدل الشروط اللي ما كانتش تسمح لحد ينجح غير جمال مبارك.

– مبارك فاضله في ولايته حوالى 10 شهور بحد أقصى يا دوب يلحق فيهم يبني أقسام الشرطة من تاني ومؤسسات الدولة اللى ولعت ويرجع للبلد اليوم العادي والأمان للمواطنين.

– المترشحين لرئاسة الجمهورية بيبدأوا حملاتهم الانتخابية وترشحهم من قبلها بتلات شهور على الاقل, يعنى كمان 5 أو 6 شهور ع الاكثر هتكون بدأت تشوف مين رئيسك اللى هتختاره بحريتك واللى هيبقى عارف انه جاي على شعب مش هيقبل الاسود ولا الرمادي… ابيض وبس.

– ماحدش هيعرف يسرق ولا يعمل حاجة بالسلطة في خلال 6 شهور في ظل كل التوترات اللى احنا عملناها دي.

– حسني مبارك لازم يسلم كل القضايا المفتوحة خارجياً وداخلياً لحد تاني مكانه… ده رئيس بقاله 30 سنة يعنى فى ملفات ما حدش يسمع عنها ولا يعرفها غيره, لو راح فجأة القضايا دي كلها هتروح معاه من غير ما تعرف بلدك وصلت لفين فيها.

– حسني مبارك هيحاول يعمل أقصى ما عنده من جهد عشان يعمل لقطة حلوة يعوض بيها شتايمه لمدة 30 سنة وبالاخص العلنية على الفضائيات فى الفترة اللى فاضلاله.- عندك نائب رئيس زكي وقوي ويقدر يشيل البلد لو حصل أي حاجة لا قدر الله… وزمانه دلوقتى بيشرب من حسني كل الاسرار والملفات المفتوحة واحدة واحدة عشان لو حسنى تنحى فى اى وقت يبقى ده اللى يشيل الحكومة الانتقالية لحد ما تنتخب رئيسك بحرية..

 

 

دي كانت مطالبنا.. وده الشكل اللي استجابوا بيه… اللي وصلناله بقالنا 30 سنة ما كناش نحلم بيه وحققناه في 3 أيام.. دلوقتى المواطن بقة ليه صوت والتغيير بيحصل من تحت, من اللشعب مش من فوق لفوق… هو ده كله ما يستاهلش نوقف الإنهيار اللي بلدنا رايحاله وشحن المتعصبين؟

 

 

 

طيب وبعدين؟

 

– الدول لما بتحارب وبتكسب الحرب بتكون مش كسبانة 100% , يعني مثلاً إحنا لما كسبنا أكتوبر ما كناش خدنا سيناء كلها… لكن قدرنا نثبت اننا قادرين على أخدها كلها بالقوة… لكن الذكاء السياسي بيقول إنك توقف نزيف الإقتصاد والسياسة والشعب بتاعك من جراء الحرب وتبدأ تفكر في طاولة المفاوضات وتاخد من خلالها كل اللي انت عاوزه خطوة بخطوة وواحدة بواحدة… بدل ما تبقى غبي وتخسر كل مواردك في الحرب دي وفي الآخر تلاقى نفسك دمرت بلدك ودمرت العدو وماحدش وصل لحاجة في الآخر!

 

– اللي وصلناله ضيف عليه حاجات أهم من المطالب الرئيسية.. زي كشفك للكثير من الرموز الواهية اللي طول عمرك كنت فاكرهم كويسين وطلعوا ولا حاجة, زي عودة الروح الوطنية لكل الناس, زي عودة التكاتف الشعبي, زي مسحك للفتنة الطائفية وكتمك لأي حد يقول في انقسام طائفي في مصر, زي عودة الأمل للشباب في إنهم قادرين على التغيير وان ليهم صوت مسموع مش مجرد عيال سيس بتوع نت وكمبيوتر, زي إحساسك بكرامتك وحريتك وقدرتك إنك تعمل وطن, زي إحساسك بمعني إنك مصري وأثبت للعالم كله يعني إيه إنك مصري ممكن تتحمل أي حاجة وأي ظلم لكن دايماً للصبر حدود على رأي كوكب الشرق.

 

– الناس اللي بتندس بيننا عشان مصالح شخصية, القوى السياسية اللى بتشحن فينا, الدول الأجنبية المتربصة بينا ومستنية تشوفنا بننهار بس أو حتى مغمضين عيننا عنهم ولو لحظة… كل دول لازم نكشفهم ونبينهم ونجيبهم نعلقهم من ديولهم ونقولهم اطلعوا من وسطنا إحنا في رباط إلى يوم القيامة زي ما رسولنا قال… وصدق الرسول.

 

– كفاية إننا ندور على رمز ونقول عليه يبقى ريس… أحمد زويل عالم ذرة ماله ومال الرئاسة… البرادعي اللي ما يعرفش شكل ميدان التحرير اللي اتمرمطنا فيه… حمدين صباحي اللي صباح الفل… ولا أيمن نور اللي سابنا في نص المظاهرات 25 يناير وراح يتغدى وينام ساعتين ورجع! كلهم مالهمش لزمة ولا يعبروا عننا في شيء ولا ينفعوا قادة سياسيين… لو كانوا فعلاً بيحبوا مصر كانوا خافوا على مصر وماقعدش كل واحد فيهم يحاول يركب الموجة ويسوق الشباب لمصير الله أعلم بيه… لو كانوا فعلاً ناس ليهم إحترام لنفسهم ولمعنى كلمة وطن كانوا عملوا زي العظيم عمرو موسى الذي لا غبار عليه اللي ما اتكلمش غير كلمات محدودة بعبارات مباشرة: ” أرجو من الجميع وضع مصر نصب الأعين ” إحنا مش محتاجيين حد يجي جري ينقذ المركب… إحنا عاوزين نشوف برنامج انتخابي مفصل وحملة انتخابية تنافسية بين مرشحي رئاسة الجمهورية في إنتخابات شهر نوفمبر القادم… إحنا مش بنجيب مدير فني محبوب وخلاص عشان نسكت الجمهور.

 

– ندي فرصة للحكومة الجديدة تشتغل وتورينا شطارتها أو تثبت فشلها وتروح لمزبلة التاريخ مع اللي راحوا… المرة دي عندك كوادر تستحق فعلاً تاخد فرصتها وساعدت في مؤسسات ودول عالمية انها تنهض بيها وتحطلها خطط تقوم بالدول دي من الضياع إلى الرقي… ناس بتاعة شغل بجد مش بتاعة بناء جامعات خاصة ولا قصور في أكتوبر ولا مصانع حديد وصلب ولا بتاعة واسطة ومحسوبية وتزوير وكل القرف اللي عانيناه من يوم ما اتولدنا.

 

– نسكت كل الشعارات الكدابة ونكتم كل الناس ونعرفهم إن الشباب اللي بدأ كل ده هو نفسه اللى يقدر يخرج بمصر من المحنة اللى وصلتلها بسبب الكلاب اللي باعوها… وساعتها هنعرف نحاسب صح اللى باعنا بعد كل الهم ده ما يزول… على المبدأ المصري المعروف ” لينا عتاب بعدين “

 

– تحيا مصر حرة بشبابها مستقلة بحكمائها

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

سترك يا رب – 4 فبراير

يا من اظهر الجميل و ستر القبيح ، يا من لم يواخذ بالجريره و لم يهتك

الستر، يا عظيم العفو، يا حسن التجاوز، يا واسع المغفره ، يا باسط

اليدين بالرحمه ، يا صاحب كل نجوى ، و يا منتهى كل شكوى ، يا كريم

الصفح ، يا عظيم المن ، يا مبتدئا بالنعم قبل استحقاقها، يا سيدنا، يا

ربنا، يا مولأنا، يا غايه رغبتنا، اسالك يا الله ، ان لا تشوه خلقى بالنار

 

 بداية أنا من المشاركين قلباً وقالباً في حركة 25 يناير وثورة ” جمعة الغضب ” , هتفت وناديت بسقوط النظام بكافة رموزه ومشكليه وقوانينه وثوابته… شاركت في حركة سلمية بنادي فيها للحرية ودعيت كل الناس تشاركني فيها, 90% كان غير مقتنع من اللي أعرفهم.. كتير كان بيقولي : ” خليك في أكل عيشك ” و ” مافيش حاجة هتحصل ” و ” لو عملتوا ايه! ” وغيره من الكلام.

ونزلت لوحدي وقابلت ناس كتير أعرفها وأعتصمت في التحرير ومشيت مع المتظاهرين وأصطدمت مع قنابل وعساكر وكلاب النظام وكنت برجع أقاوم وأكمل وأثبت على قضيتي وموقفي انا واللي معايا, لفيت القاهرة كلها على رجلي بنادي بسقوط النظام وبنده ع الناس في البيوت إنهم ينزلوا ويشاركوني.. بوقف أي حد بيرمي طوبة ولا بيضرب عسكري وأقوله : ” سلمية سلمية ” لحد ما أتفضت المظاهرة تحت التشتيت وتكسير الأمن لينا والتعب اللي ملانا وكلنا روحنا وإحنا مش يائسين وعارفين إننا هنكمل ومش هنسكت.

 

كنا حوالى 20 ألف واحد كان كل اللي حوالية رغم كترتهم وشوشهم مش غريبة عليا… شباب وولاد وبنات بلدي اللي كنت ممكن أقابلهم على قهوة في وسط البلد أو حفلة لبلاك تيما أو في الكلية ولا في الشغل أو في كافيه في المهندسين ولا ع الكورنيش في التحرير.

روحت لقيت تعتيم إعلامي رهيب من كل القنوات سواء الجزيرة ولا الأولى ولا العربية ولا حتى الراديو كأن ماكنش في أي حاجة بتحصل في قلب القاهرة!

 

أنا نمت يومها كتير جداً من كتر التعب والقنابل المسيلة للدموع وريحة الخل في مناخيري وجسمي اللي إتكسر… كنت نايم وفي ودني صوت القنابل اللي إتضربت علينا زي المطر في التحرير ومنظر الناس اللي كانت بتقع قدامي واشدهم في إيدي وانا بجري.. شوفت اللي أغمى عليه واللي اتعور وسط تحركات الناس.

صحيت لقيت التليفزيون بدأ ينقل مشاهد لناس بتحرق كاوتش في عبد المنعم رياض وناس بتكسر وبتضرب في عساكر الأمن المركزي وبلطجية بتضرب في الناس في شارع طلعت حرب وميدان التحرير فاضي!

 

كلمت كل اللي كانوا معايا لقيت أعتقل مننا 3 من أصل 10 قابلتهم هناك!

فضلت انسق مع الناس الباقية هننزل إمتى يوم الجمعة وأدعو الناس تيجي الجمعة وتشارك معايا وبرضه كان رد الفعل حوالى 30% من اللي أعرفهم!

 

فضل المنظر في التليفزيون ” الجزيرة ” يزيد سوء ومناظر ضرب دايماً بين الأمن المركزي واللي بيسموهم متظاهرين اللى كانوا عمالين يحرقوا ويكسروا في وسط البلد والتحرير تالت يوم ” الخميس ” وانا كنت مستنكر كل ده بس بقول من جوايا أحسن يستاهلوا لازم يحصل حبة دمار عشان يعرفوا إننا مش لقمة سهلة!

كنت بستنكر برضه أن القنوات المصرية جايبة كلام فاضي عن برامج اكل وطبخ ومسلسلات وتعتيم رهيب! حتى الجرايد المصرية كلها منزلة مانشيتات عن أحداث لبنان وتونس وكأننا ولا إحنا هنا!

 

نزلت الجمعة من غير ما أعرف أوصل لحد, مافيش أي وسيلة إتصال موجودة سواء موبايلات ولا انترنت, نزلت لقيت كل الناس هنا في شبرا انضميت معاهم وبدأت أتحرك… وفضلنا نقول ” سلمية سلمية ” والأمن المركزي بيضرب فينا, وإحنا لسه سلمية للآخر… فجأة قدرنا نعدي الأمن بتاع شبرا, كملنا وعدينا بكل سلاسة الطريق من شبرا للتحرير, قابلنا الناس اللي جاية من مدينة نصر والعباسية عند المفترق اللى قدام جريدة الجمهورية بالصدفة وصلوا في نفس التوقيت…

 

أنا الترتيب المنطقي في وقت غير منطقي بيحسسني إن في حاجة مدبرة, انا فجأة ما لقيتش امن مركزي, عربيات أمن مركزي كلها متولع فيها ومافيهاش عسكري واحد جنبها ولا حواليها والناس اللى قابلتهم جايين من الناحية التانية في نفس التوقيت, ده معناه أنهم عرفوا يعدوا الامن المركزي من منطقفتهم في نفس التوقيت برضه!!

 

كملنا ومشينا, طول الطريق من رمسيس للتحرير عربيات الامن المركزي متدمرة ومتولع فيها لكن مافيش ولا عسكري واحد حواليها!! يعنى أكيد اتولع فيها وهي فاضية… مش بعيد يكونوا هما اللي ولعوا فيها بعد ما مشيوا وسابوها عشان ما حدش مننا يستخدمها ” ده اللي جه في دماغي “

 

كنت فاكر الشرطة خلاص استسلمت لإرادة الشعب وأنقلبت على الحكم… صاحبي الوحيد من أصل 7 كانوا معايا من شبرا قالي ” خايف من أيه وبتقول معمولنا كمين ليه ده الشرطة استسلمت وخلاص مافيش شرطة ”  لكن لما وصلت التحرير لقيت كل الشرطة عند وزارة الداخلية وشارع القصر العيني…

 

كنا عدد كبير ما أقدرش أقول كام بالظبط… بس كان في كل إتجاه من الاتجاهات حواليا ناس قد اللى كانوا معايا يوم 25 يناير… كنت في قمة السعادة والنشوى… حاسس حلمي بيتحقق ومصر أخيراً هتشوف حرية… كل الوشوش على الرغم من كترتها ما كانتش غريبة برضه وأنا كمان ما كنتش غريب بالنسبة ليهم عشان جزء كبير منهم كنا لسه شايفين بعض من يومين, كنت بشوف الناس ” الهتيفة ” شكلهم باين وعارفهم.

 

فضلنا واقفين في ميدان التحرير, شوفت يومها أنواع جديدة من الصواريخ المسيلة للدموع الموجهة عن بعد ” بيكون فيها حاجة بتنور كدة ” وشوفت قنابل بترمي زي خرز صغير كدة بيخبط فيك بس مش بيموتك ولا يعورك.. شوفت عساكر عند وزارة الداخلية بتضرب خرطوش في الهواء عشان الناس ترجع, شوفت شباب قدام وزارة الداخلية بتحدف طوب على العساكر وعلى الوزارة كأني في فلسطين… بس مناظر اللي كانوا في الصفوف الأمامية عند وزارة الداخلية كانوا غراب عليا… شباب مصري آه لكن من طبقة مختلفة شوية عن اللى كانت موجودة يوم 25 يناير , سنهم أصغر والحماسة خدتهم في الطريق وجم معانا!

 

شوفت الناس اللي كانت بتتعور وبتقع من التوب اللى بيتحدف بيننا وبين الأمن المركزي, شوفت الناس اللى بيغمي عليها من عدم إستحمالهم للقنابل الغازية… شوفت الجيش لما نزل من على كوبري 6 أكتوبر… شوفت الراحة في قلوب الناس اللى حوالية كلهم إن الجيش نزل وأن ده دليل إن صوتنا وصل ووصل قوي واننا قدرنا نعمل حاجة… بدأت اتحرك بعد ما شوفت الجيش في الميادين وحوالين التحرير, كل اللي حوالية وشوشهم عارفها وشايفها سواء كان من إمبابة ولا الهرم ولا أرض اللواء ولا شبرا ولا العباسية ولا مدينة نصر… وشوفت حبة جانب في النصر صحفيين ومصورين… شوفت أجانب لابسين قناع ضد الغازات… بس دي عادة وسط البلد ” متغرقة أجانب من كل صنف ونوع “

 

بدانا نروح انا واللي زيي بعد ما شوفنا نزول الجيش وعرفنا إن الرسالة وصلت قوي…… وانا خارج من عبد المنعم رياض شوفت واحد شكله غريب… هو مصري بس من المصريين اللى بتستنكرهم… بدقن خفيفة ولابس ترينج لونه توبي وشايل جركن بنزين لونه ازرق وبيولع في الكشك اللى على باب جراج عبد المنعم رياض… إتحرك صاحبي ومعاه ناس بيقولوله غلط اللي تعمله ده… حارس الجراج ماسك جركن البنزين وبيقوله يا ابنى عيب وحرام دي أموال ناس… وهو بيشد ايده وبيتكلم بزهق ويقول سيبوني يا اخوانا انا زهقان وقرفان سيبوني أطلع اللى جوايا…

 

شديت صاحبي وقولتله يالا بينا… حاجة في قلبي حسستني إني لازم أروح وبسرعة عشان خلاص رسالتي وصلت واللي عليا عملته… انا مش عاوز حاجة أكتر من أن رسالتي توصل واني أعلن عن مطالبي وحقوقي المشروعة في بلدي… مشيت لقيت عربية مقلوبة مش بتاعة جيش ولا بتاعة شرطة قدام رمسيس هيلتون الملحق التجاري… لقيت كمبيوترات متكسرة قدام رمسيس هيلتون اللي على الكورنيش… وقابلت الجيش نازل من كوبري أكتوبر وقابلت المدرعات عند الإذاعة والتليفزيون ووزارة الخارجية… شوفت الشباب اللي كانوا حوالية يوم 25 والنهاردة واقفة بتتصور مع الدبابات وعساكر الجيش وانا قولتلهم : ” انا مطمن على حقي طول مانتوا هنا “

 

لقيت تاكسي بالعافية بعد ما كنت واثق انى هامشى من هنا ليتنا… ركبت مع السواق انا وصاحبي وواحد كمان وكان في واحد راكب قدام… وانا معدي على الكورنيش لقيت كازينو الشجرة بيولع… لقيت أركاديا بيولع, السواق دخل من ورا عشان الكورنيش مقفول من الناس… لقيت الناس خارجة من أركاديا عمالة تحمل في لعب من ” تويز آر أص ” وبطاطين وبياخدوها ويجروا… ولقيت ناس واقفة بعربيات وبتحمل والحريقة شغالة في المول كله والازاز كله متكسر… إتضايقت من جوايا جداً وحسيت إنه حرام اللي بيحصل ده… بس قولت برضه اشمعنى الكبار هما اللى بيسرقوا في البلد بقالهم سنين… من حق الشعب يسرق يوم وان ساد الظلم فهو عدل!!

 

وصلت عند بيتنا والتاكسي عاوز ياخد من كل واحد 5 جنيه, يعنى 20 جنيه من عند الإذاعة والتليفزيون لحد الساحل !!!! مسافة بالظبط حوالى 6 كيلو او 10 دقايق بالتاكسي!! قولت من حقك تستغل الناس مانت عارف اننا فى ظروف ما لقيتش غيرك… حقك يعنى هو انت اللى مش هتستغل الشعب حتى في أسوأ ظروفه انت راجل غلبان ومن حقك تستغل وضعك شوية اشمعنا هما مستغيلنا بقالهم سنين…

 

روحت بيتنا لقيت بيان رئيس الجمهورية… أيوة بقة أخيراً رد فعل يا أخوانا ده احنا بقينا بنتنفس غاز مسيل للدموع وانتوا معتمين علينا آخر تعتيم… لقيت في تغيير هيبدأ… لقيت في رسالة وصلت لقيت رد فعل من نظام بيتنازل لأول مرة في تاريخه من 30 سنة عملناه في 3 أيام!!!

 

وفضلت التنازلات مستمرة ومتلاحقة… والتصحيح بدأ في البلد على كافة المستويات… خلاص بقة إحنا لازم نقف موقف استراتيجي ونلجأ لطاولة المفاوضات ونبدأ نراقب مطالبنا بتتحقق…

 

شوفت الخراب والشحن من كل اللي ليه مصالح … شوفت اللي جاي يركب الموجة واللي بيهيص وسط الهوجة… شوفت الشباب المغيب واللي بيخرب عشان واخد أمر إنه يخرب مقابل 100 جنيه.. شوفت اللي نازل يضرب أخوه في التحرير عشان خاطر يرجع شغله ولا عشان يجامل عضو مجلس شعب مزور!

شوفت جهات أجنبية مدسوسة أشكالها غريب عليا في التحرير وحملة دعم رهيبة قوية للمعتصمين في التحرير من كل الجهات العالمية والعناصر اللي كنا طول عمرنا فاكرينها كويسة… شوفت الرموز اللي ظهرت بتنادي بشحن الشباب زيادة ويعتمدوا على حماسنا وقوتنا في إننا ند وس على الدواسة للآخر مع إننا خلاص طلعنا الجبل ولو دوسنا أكتر من كدة هنقع من فوقيه!!

 

كنت دايماً بقول في تعليقي عن قطع الانترنت بعد يوم الجمعة ” إنهم خايفين يفتحوا الإنترنت تاني يلاقوا الشحن زاد على الناس ويلاقوا الجهات الأجنبية اللى بتوجههم ويبدأ يتنشر فيديوهات وصور مزورة وملفقة والناس اللى عاوزة تخرب البلد يبقى تحركها أسهل وسط الشباب وإن دورنا كشباب واعي وفاهم حقوقه وواجباته إننا نمنع أي حركة شحن من أي نوع سواء على حق أو على غير حق إنها تحصل عشان البلد ما تخربش بدون فايدة ويضيع كل اللي عملناه سواء في 25 يناير ولا ثورة الغضب هدر”

 

إستر يا رب وما تضيعش دم شهداء المصريين هدر… إستر يا رب وافرجها من عندك وابعت الحق ينور قلب كل شخص مغيب تحت أثر الشحن… إستر يا رب ونجي كل أخواتي اللي هناك واللي رايحين هناك وهما مش مستوعبين إن ده سواء نجح أو فشل هيضيع كل اللي كسبناه لحد دلوقتى واللي ممكن نكسبه أكتر قدام… إستر يا رب وابعت من عندك قوة تاخد كل مدسوس وتوقف كل مخرب عاوز البلد دي تحتل أو تخرب أو يموت شبابها…

 

اللهم آمين

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail